مجلس الأمة.. الجزائر دخلت مرحلة مهمة ستعاد فيها الكلمة للشعب والشرعية لمؤسسات الدولة

عبّر مكتب مجلس الأمة برئاسة صالح قوجيل بالنيابة، عن ارتياحه بعد خطاب المصارحة والمكاشفة الذي يسمح للجزائر بولوج مرحلة مهمة بتاريخه”.

وأوضح بيان السينا،أن هذه المرحلة، ستُفضي لإعادة الكلمة بالفعل إلى الشعب باعتباره مصدر كل سلطة ومن ثمّ إعادة الشرعية للمؤسسات.

واعتبر “السينا”، خطاب الرئيس تبون، جرْد لما تحقق من منطلقات ومرتكزات خلال السنة المنقضية، على الرغم من تأثيرات جائحة كورونا.

وقال مكتب المجلس، إن الخطاب، حمل عديد الدلالات والتوجهات الوطنية لتأسيس معالم الجمهورية الجديدة.

كما أبان مرة أخرى عن صدقية العلاقة بين الرئيس والشعب، في لحظة مفصلية تتطلب التقييم والتقويم والتصحيح –يضيف البيان-.

وأكد السينا، أن لحظة خروج حاملي الهمّ الوطني من مجتمع مدني وأحزاب وسائر الهيئات الوطنية ليساهموا بتركيب استراتيجيات المرحلة الجديدة